أخبار الفن

محاكمة رانيا يوسف بسبب تصريحات المؤخرة والحجاب

حدّدت محكمة جنح قصر النيل في القاهرة، جلسة 21 فبراير المقبل، لنظر أولى جلسات محاكمة الفنانة رانيا يوسف، بتهمة ازدراء الدين الإسلامي، والتعدي على قيم الأسرة المصرية.

وجاء بصحيفة الدعوى، الخميس، أن الشعب المصري والعربي فوجئ بحلقة ببرنامج على قناة «الرشيد» العراقية، التي ظهرت بها الفنانة رانيا يوسف، تقول «إن مؤخرة كل النجمات بارزة لست الوحيدة ولكن مؤخرتي مميزة وحلوة»، مضيفة: «لما يكون عندك حاجة حلوة بتخبيها ولا بتبينها.. أنا ببينها»، ثم أردفت بآية قرآنية «وأما بنعمة ربك فحدث».

 

كما اعتبر أشرف ناجي، المحامي مقيم الدعوى، أن تصريحات رانيا يوسف عن الحجاب في الحلقة ذاتها: بقولها: «يا ساتر يا رب ليه، ليه الطرحة دي هتزود مني إيه»، ازدراءً للدين الإسلامي، مضيفًا أنها قررت صراحة بعدم إيمانها بفرضية الحجاب.

وأضاف أن ما جاء في البرنامج ما هو إلا تطاول على الدين الإسلامي وازدراء لرمز الإسلام ترتديه الفتيات، والمفترض أن يكون له كل القدسية والاحترام، خاصةً أن الدستور ينص على أن الإسلام دين الدولة.

وأشارت الدعوى إلى أن الجرائم التي ارتكبتها رانيا يوسف معاقب عليها طبقا لمواد 80د، 98/2، 102، 161، 176،، 188 من قانون العقوبات بالإضافة إلى ارتكاب جريمة التعدي على قيم أسرية المعاقب عليها طبقًا لنص المادة 25 من قانون مكافحة جرائم الإنترنت رقم 175 لسنة 2018.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى