بث مباشر للمباريات

3 مواقف فدائية لا تنسى فى الكرة المصرية

3 مواقف فدائية لا تنسى فى الكرة المصرية


يميل الجمهور فى أى مكان فى العالم للاعبين الذين يقاتلون من أجل القميص الذى يرتدونه، سواء مع أنديتهم أو منتخب بلادهم، وتزخر الكرة المصرية بلاعبين فدائيين يقاتلون فى الملعب.


ونستعرض فى هذا التقرير أبرز 3 مواقف لا تنسى لبعض اللاعبين مع المنتخب والأهلى والزمالك، والتى مازال الجمهور يتغنى بهم.


إنقاذ تاريخى لحمادة طلبة


 


 


لا يستطيع أحد أن ينسى الإنقاذ التاريخى الذى قام به حمادة طلبة نجم الزمالك والمنتخب السابق فى مواجهة منتخب مصر مع نظيره النيجيرى فى 25 مارس 2016.


 


تعادل الفراعنة مع النسور الخضر فى لقاء عرف اعلامياً بـ” الإنقاذ الشهير لحمادة طلبة”، ظهير منتخبنا الوطنى الأول، بعدما راوغ فيكتور موسيس لاعب النسور، الحارس أحمد الشناوى، وكان على أعتاب تسجيل الهدف الثانى لمنتخب بلاده، فى التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أمم أفريقيا التى أقيمت فى الجابون، مطلع 2017 ووصل الفراعنة للمباراة النهائية وخسروا اللقب لصالح الكاميرون بهدفين مقابل هدف، إلا أن حمادة طلبة شال الكرة من على خط المرمى ليحمى المنتخب من الخروج المؤكد، فإنقاذ طلبة ساهم بقوة فى صعود مصر للمونديال الأفريقى، حيث أن عدم التأهل كان سيدفع منتخبنا لمراكز متأخرة، ومن ثم التأثير السلبى على النواحى المعنوية للاعبين فى مشوار تصفيات كأس العالم بروسيا.


طارق حامد


طارق حامد


تحامل نجم خط وسط الزمالك المصرى طارق حامد على ألمه، وأصر على استكمال مباراة فريقه أمام نهضة بركان المغربى، فى إياب نهائى كأس الاتحاد الأفريقى (الكونفدرالية)، ليحصل على مكافأة غالية بالتتويج باللقب.


وتعرض حامد لإصابة أسفل الظهر قبل نحو ثلث ساعة من نهاية المباراة، إلا أن طارق حامد صمم على استكمال المباراة ورفض مغادرة الملعب، رغم أن فريقه كان يمتلك تغييرين، ومع اشتداد النزف جراء الإصابة التى لم تلتقطها الكاميرات التلفزيونية، اضطر حامد إلى تغيير سرواله أكثر من مرة، كلما ظهرت عليه بقع الدماء.


وأظهرت صور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى لحامد وسرواله غارق فى الدماء من الخلف، فى إصابة تبدو غريبة ومشهد غير معتاد بملاعب كرة القدم.


حسام غالى




حسام غالى


لا يختلف أحد على الروح القتالية التى يتمتع بها حسام غالى نجم وسط الأهلى ومنتخب مصر السابق، والتى دائما ما تظهر فى المباريات الكبرى.


ففى لقطة أكدت مدى رجولة وفدائية حسام غالى خلال مباراة المارد الأحمر، أمام الترجى التونسى والتى فاز بها بنتيجة 3 – 0، فى افتتاح مشواره بمنافسات دور المجموعات بكأس الكونفدرالية التى حمل لقبها فى الموسم الماضي.


فعندما كان الأهلى متقدما بهدفين ويلعب بـ10 لاعبين فقط عقب إشهار حكم المباراة فى الدقيقة 70 البطاقة الحمراء فى وجه حسام عاشور، ظهر معدن المقاتل حسام غالى، فبعد أن استخلص الكرة من مهاجم الترجى فى منطقة دفاع الأهلى سقط على الأرض ولكنه قاتل عليها برأسه من اجل إبعادها لصالح باسم على العائد من الهجوم.


 

المصدر : مواقع أخبارية

اترك رد